في ظل الكلام

Loading...

الأربعاء، 14 يوليو، 2010

هَوَس




تتشابك الاهداب معلنة اتحادأً و تداخلا لرماح المعركة الدامية , و تجادعيد من مسافة قريبة من مقلتيّ ترسم سنين العمر التائهه , اتحسسها بأطراف اناملي و كأنني امر من على اوتار قيثارتي العتيقة لاعزف لحنا صامتا تتكسر فيه عديد المرات بعض النغمات فأسرتسل في عزفي المرتجل ليس آبه للنوته . وخطوط ترتسم افقاً و اعمدة فوق مُحياي و كأنها نافذة ذلك اللقيط تبعد عن اللاعودة الى الربيع بضع من وريقات بيلسانة في اخر خريف .

و هناك في الاسفل قليلا تمتد اليد الاخرى تتحسس نبضا في الداخل لمضغة استقرت متقلقة في مكانها تستمتع العتمة و قد التف من حولها قفص اخذ بالتمحور و التكور و كأنه بناءٌ لا يشبه الهندسة التقليدية الا بالفكرة , تكسوه ستارة تخفي مسرح الاحداث بأناة خوفا من نظرة تسترق ما يحدث في كواليس السواد الخانق .

وصوت ٌ كفحيح الافعى لهواء انطلق مسرعا ملبيا دعوة لسوادين تماثلا الشبه حتى صارا توأمين يكتسيان بعض من شعريات تحاول يائسة ان تمنع غير مرغوب فيه من المرور الى البلاط الملكي فيصيب عائلة الحكم ببعض من إعياء او لربما ضجر . يستمر تدافع الهواء مسرعا حتى تكتظ صالة التشريفات بمن حضر . يغلق الباب و تطول فترة الانتظار قليلا فتتكور الشفاه حتى تسمح لمن حضر بالمغادرة تتسابق بعضها الاخر شوقا في الخروج من جوفٍ ملئته رائحة التبغ ورشفة من خمر معتق .

تجول المقل في زوايا الاشياء المبعثرة تبحث الشيئ واللاشيئ معا , تجول في المدى البعيد من هنا حيث اللاحدود و تعود من سفرها لتجد ان الرحلة لم تكن الا ترّهات مزجت ما بين الشوق حينا و الحلم احيانا اخرى . لتجد واقع المكان لم يبرح مكانه الا طرفة عين , فهنا ما زالت الاشياء في مكانها , و هنا ما زلت انتظر .

هناك 3 تعليقات:

  1. رحلة في الجسد...ليس فقط الهواء هو الذي يعبرنا أو الدم، تعبرنا أيضا الذكريات و حنين الأعضاء،حقا تحت هذا الجلد عالم خاص، لا تسكنه وحدك، ثمة من يشاركك عبور هذا الانتظار
    اعجبني جدا وصفك للجسد و للأنسان الساكن فيه

    ردحذف
  2. رائـــــــــــــــــــــــعة

    تجول في المدى البعيد من هنا حيث اللاحدود و تعود من سفرها لتجد ان الرحلة لم تكن الا ترّهات مزجت ما بين الشوق حينا و الحلم احيانا اخرى . لتجد واقع المكان لم يبرح مكانه الا طرفة عين , فهنا ما زالت الاشياء في مكانها , و هنا ما زلت انتظر .

    ردحذف
  3. والله يا باسكال شهادتك تاج عز على راسي , اشكرك صديقي

    ردحذف