في ظل الكلام

Loading...

الثلاثاء، 10 مايو، 2011

الى طفل لم يولد بعد






لتقف كل الالسن عن الكلام , و لتتوقف الاقلام برهة عن الكتابة , و لتطفأ اعقاب السجائر , و لتلتفت كل الوجوه الى هناك


حيث طفل لا يعلم من الدنيا الا حاجته الى الضحك , اللعب , ركل الهواء بقدميه , مداعبة هواجسه من الغد و ما يحمل

أو لربما الغد ليس له ليفكر به الان , او انه سيباشره حين يكبر

مشرعة الريح سواعدها تلفح وجناته الفتية بحنو كأم تلاطف بشرة طفلها و تحتاط من الزمهرير

تحمل اليه من البعيد رسائل القدر و عبسات الايام , لا تألو جهدا في اخباره عن قصص الماضي و حروب السواعد السمراء في بلاد اذابها البعد و ابعدها الحنين منذ 63 عاما .

و قد نسيت ان تخبره عن الغد حتى و ان كان حلما غراً لم يبلغ الحلم , عن اشراقة صبح سوف تأتي و معها قصص جديده تروي ما كان و تمهد الطريق الى ما سيكون



أواه من شعوب فقدت القدرة على النظر الى الامام حيث اشغلها ما حصل البارحه , أي قدرة فقدناها في تصور الغد و المستقبل و ما تخبئ الايام معها . أهو عجز ام خوف ... اهو استهتار و عدم اكتراث أم هي أنانية الموقف و" عش حيث انت "

أم هي غيبوبة أهل الكهف لا تنجلي عن ساكنيه



اشعر بالخيبة و الضعف و الاستكانه حين يخطر في البال أن واجبا انسانيا علي ان اقوم به حين يأمر القدر بالانجاب

روح سوف تحيا تكسى اللحم و تغطى بالجلد و يطلق عنان اللسان في اطلاق السباب على ابوين لم يعرفوا ان يقرأوا اواسر الغد و حواضر المستقبل ..

أيها الطفل الذي لم يأت بعد , أيتها الروح التي لم تبث بعد , اليك بني و لعلك تسمح بإستعارة الابوة قبل ان تكون



لا يشعرك بالخزي ابوان لا يعرفان , ولا يقلل من شأنك في شيئ , فقد اترك لك ارث لا يحمل منى سوى اني حاولت و لربما لم استطع

فلربما كتب عليك انت ان تقوم بما عجز به ابواك ....


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق