في ظل الكلام

Loading...

الاثنين، 11 نوفمبر، 2013

:: تذكرتك ::

هو صار اسمه لاجئ من زمان كثير ... تاريخ ميلاده مش مهم تجاعيد وجهه هي الي بتوصف الحكايه 

تعب حتى ظهره انحنى ... رعشة ايديه سبب نزول دمعته بعد جبروته .. وقت العصر واقف باب الدار و عينه على الي راحو (المقبرة الي قبال المخيم ) .. رجله ما حملته ليطلع برة ( بدو يرّوح ) ... 
- وين يابا ؟!
- بدي ارّوح ... 
- يابا الله يهديك انت في دارك .. وين بدك ترّوح 
مكنش يكن و ﻻ يهدى الا لما نسكر باب الدار بالمفتاح و هو واقف هناك ...
بصرخ بصوته ( بدي اروح بدي الحق اشوف يحيى ) 

نفسي يابا اسألك 
انت عينك وين كانت يابا ... على المقبرة .. و الا كنت شايف البلاد 

و شفته ل يحيى يابا !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق