في ظل الكلام

Loading...

الجمعة، 21 مايو، 2010

شكواها و انا







هي ... تشكو من حال اصابها .. ولربما احوال لم تكن الا استخداثات اقدار لا تخلو من النقيض و اضداده ... آهات اسمعها حين اصغي لاحرف صماء ... خرجت و حجرة الحلق تمزقني ... تسهب حينا .. و تتوقف احيانا عن البوح ... رأفة بحالي لربما في لحظة تقديم الحبيب على القلب بل لربما ابعد ... تتناسى او تنسى ... انني و بكل دقة من قلبها ارتجف خوفا و تسبيحات الغسق في سماء ملبدة تزداد همهمة من القلق تارة و من الخوف تارة ..من الحب و العشق و ارتعاش اطرافي ...



اما انا ... فأصغي بلهف لوجعها ... و اقول الاه قبل ان تشعر بها ... بت اقرب من روحها منها ... احسها .. اتلمس اطراف شعر تاه و امتزج بأيد حركتها لحظة تشبه اليأس في لونها .. و تشابه الانتظار لقادم يأتي من البعيد ..



استند الى الوراء قليلا ... و املأ صدري شهيقا ... محاولا .. استجماع القدر الباقي من قوتي ..و من رباطة جأشي ... حتى استطيع ان

اقف و اياها بعيدين عن تلك الحافة المنزلقة ...

فلا انا و لا هي .. نحتاج الا لبعض هنيهات نأخذ فيها نفس التعب من رحلة تاهت خرائطها بين الالم حينا ..و الشوق المحترق احيانا اخرى ...

محاولا بيأس ان اجد بعض من كلمات .. لم اكن قد قلتها من قبل ... حتى اعبر عن الجديد المتوقد ... و اكسر ذلك الصمت الرهيب

حين ... حين نشعر بالالم سويا ...



ناظري السماء حبيبتي ... ناظري السحب ها هناك ... قد يتأخر المطر قليلا " ايا شوقي له كشوقي لاحتضانك "

قد يتأخر الغيث مليكتي ... لكنه في الافق اشعر بقدومه ...

فلا تيأسي ولا يحزن قلبي ... فوالله اني اجود بأغلى الغوالي مم املك ... حتى ارى ذلك الوجه المتوقد نورا و املا و زهوا ...

اني ها هنا ... انتظر عودتك لي لاهفة ... تحملين لي ... هدايا مغلفة بأوراق البيلسان ... افتحها بلهفة عليك و على ما تحملين ..

لاجد الفرح منك ...هدية غالية ...

انا هنا ... افترش لك الارض زهورا اعشقها ... لانها باتت تهمس بأسمك ...

هناك 3 تعليقات:

  1. أتعلم أسامة أنني في هذه اللحظة أشعر بغصة في حلقي,
    أحتبس دموعي وحرقة بداخلي ستقتلني,فأنا حالي كحالها,أإرأف بحال حبيبي,وأكتم شكواي وألمي بداخلي.

    استمر أسامة فكلماتك تناجي أعماقي,تلامس وتحاكي
    أفكاري,تناشد شرايني تضخ دما في عروقي..
    فكما كلماتك هزت كياني,فإنها ستفعل الشيئ ذاته مع
    ملايين غيري..
    ثق تماما بأنك مبدع وبأنني أعني كل حرف أنقشه في
    مرسمك..

    ردحذف
  2. جميل ما كتبت
    والألم المكتوب هو أبهى أنواع المشاركة

    ردحذف
  3. إثنان في الألم، و الحب ثالثهما و العالم يدور خارجا و عالمهما يمشي على وتيرة أنفاسهما...لم يبق في العالم سوى هو و هي و قهوة و سجائر، زادهما في قاعة الانتظار.
    بت تعلم رأيي جيدا بكتاباتك، و مع ذلك سأقول لك مجددا: أنت رائع

    ردحذف