في ظل الكلام

Loading...

الجمعة، 21 يناير، 2011

: لا شيئ :




لا شيئ يشبه احرف العلة ...

و انا لا اشبه نفسي في شيئ ...

تراوح الناس امكنتها ... و انا ما زلت هنا اقف...

جئت لا ادري ... و الى من أُنسب لا اعلم ... و اي لون يتشح به وجهي فأُدرج تحت البيض او السود او الصفر ؟...

و اسم عائلتي لم يكن لي نصيب بأن احيا خياري بأن احمله ام ارفضه ... و تلك العقائد التي توزع على البشر كلُ حسب موقعه من الاعراب ...

وخوفا ان اثلم بعض مشاعر العمائم سوداء كانت ام البيضاء منها لقلت بملئ الفيه بأن اغلب الاشياء العبثية التي تتعلق و بالاقدار ليس لها اي مكان من الاعراب .

يحط على صدري جبل من الذكريات الحاضرة و بعض من ورق العنب ... و رائحة التبغ تفوح تملؤ فمي و تعقد اللسان مرارته ...

وانفاسي تحط مرة فوق الافق و مرة اخرى تخور في الاراضين بحثا عن امان الظلمة المخبئه ...

اجس النبض و كأني لم اعي موضعه و لكأن خطوط اليد باتت عميقة حتى انها باعدت بين الاحساس بالاشياء عند الملامسة ....

تفاصيل الاشياء اخذت بالذوبان من حولي و انا احاول ان اجد ملجئاً يقيني من الغرق في معمعة الهذيان المشبع بالسُكر الالهي مقطر بلون الدم الاحمر .

اتضرع مبتهلا الى وقع اقدام تأتي و الشرق ... تأخذني و لربما تدوسني .. فالامران سيان ... فالفقيد أُذن له بأن يختار على اي جنب يهوى المنية .


هناك 4 تعليقات:

  1. قد لا تكون لنا أشياء كثيرة، كالأسماء و الملامح و الحياة... لكن ما يتركه أثر اسمنا أو وجهنا أو حياتنا، لنا. لنا أن نكون النور أو الظل، لنا أن ننفض عنا ايامنا السوداء و لنا الأمل.
    لا تبقى طويلا في مكانك و لا تترك غبار الأقدار تتراكم فوق يديك... انفض يدك، مزّق ما يمزّقك... تحرّك، فأنت تملك الخيار

    ردحذف
  2. أسامة رائعة كما أنت دوما , سلمت أناملك ^__^

    ردحذف
  3. جميلة جدا !

    توصف حالتى بطريقة غير معقولة

    !!

    تفاصيل الاشياء اخذت بالذوبان من حولي و انا احاول ان اجد ملجئاً يقيني من الغرق في معمعة الهذيان المشبع بالسُكر الالهي مقطر بلون الدم الاحمر .

    !!

    رائعة :)

    ردحذف